Arabic symbol

 

 

 

 

English
أهلا بكم من نحن فلاسفة أبحاث فلسفية الخطاب الفلسفي أخبار الفلسفة خدمات الفلسفة

فلاسفة العرب

 
 

 

 
بحث مخصص

 

                               

معاصرون
نهضويون
أساتذة
جمعيات فلسفية
اتصل بنا
كيف تدعم الموقع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أولا : أصحاب مشروعات فلسفية

  1. أبو يعرب المرزوقي. (تقديم مختصر)

  2. جورج طرابيشي.

  3. حسام الألوسي. (تقديم مختصر)

  4. حسن حنفي.

  5. رشدي راشد.

  6. سمير أمين.

  7. طه عبد الرحمن.

  8. طيب تيزيني.

  9. عبد الله العروي.

  10. عبد الوهاب المسيري.

  11. محمد أركون. (تقديم مختصر)

  12. محمد عابد الجابري (موقعه الرسمي).

  13. محمود اسماعيل.

  14. محمود أمين العالم.

  15. نصر حامد أبو زيد.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ثانيا : أصحاب مواقف فلسفية

  1. ا.د. أميرة حلمي مطر.

  2. ا.د. إمام عبد الفتاح إمام.

  3. ا.د. أنور عبد الملك.

  4. ا.د. أحمد ماضي.

  5. ا.د. حسن الشافعي.

  6. اد. صلاح قنصوة.

  7. ا.د. عبد الغفار مكاوي.

  8. ا.د. عبد المعطي بيومي.

  9. ا.د. عبد الحميد مدكور.

  10. ا.د. عبد الأمير الأعسم.

  11. ا.د. عبد السلام المسدي.

  12. ا.د. عبد الرحمن التليلي.

  13. ا.د. فؤاد زكريا.

  14. ا.د. فتحي التريكي.

  15. ا.د. سالم يفوت.

  16. ا.د. على حسين الجابري.

  17. ا.د. عبد الرزاق الدواي.

  18. ا.د. كمال عبد اللطيف.

  19. ا.د. محمد السيد الجليند.

  20. ا.د. محمد سبيلا.

  21. ا.د. محمد عاطف العراقي.

  22. ا.د. محمود حمدي زقزوق.

  23. ا.د. مراد وهبة.

  24. ا.د. مصطفى حلمي.

  25. ا.د. السيد نفادي.

  26. ا.د. ناصيف نصار

  27. ا.د. صلاح عثمان.

  28. ا.د. عبد السلام ابن عبد العالي.

  29. ا.د. على أومليل.

  30. ا.د. غانم هنا.

  31. ا.د. ماهر عبد القادر محمد..

  32. ا.د. محمد عبد الرحمن مرحبا.

  33. ا.د. مصطفي النشار.

  34. ا.د. مصطفي لبيب.

  35. ا.د. مصطفي عبده خير.

  36. ا.د. يمنى طريف الخولي.

  37. ا.د. يوسف سلامة.

 

 

فلاسفة عرب معاصرون

هناك نوعان من الفلاسفة والمفكرين الذين يمكن تمييزهم عن أساتذة الفلسفة الأكاديميين. أولا، أصحاب المشروعات الفلسفية، مثل أرسطو وابن سينا وعمانويل كانت. ثانيا، أصحاب المواقف الفلسفية، مثل سقراط، وابن طفيل، وكييركجارد. في الحالة الأولى هناك بناء فلسفي نسقي واضح تدور حوله مجموعة من المؤلفات. وفي الثانية هناك مجموعة من المؤلفات لا تشكل نسقا متكاملا، ويمكن أن تأخذ أشكالا أدبية مختلفة، ولكنها في النهاية تعبر عن موقف فلسفي ضمني واحد.

لذلك رأينا أن تضم هذه الصفحة مستويين من مفكري وفلاسفة العرب المعاصرين. الأول  أصحاب المشروعات الفلسفية. والثاني أساتذة الفلسفة الذين يدافعون عن موقف فلسفي مميز. وفي كلا الحالين تمثل معالجة الموضوع بعمق نظري ومنهجي، ووجود مجموعة من المؤلفات تدور حول الموضوع، معياران أساسيان لاختياراتنا لهذه القائمة. لذلك لا يعد مؤلفا واحدا كافيا للتصنيف ضمن أصحاب المواقف الفلسفية، حتى لو تضمن عمقا نظريا. كما لا يعد تعدد المؤلفات حول موضوع واحد، دون عمق نظري كاف، كافيا للتصنيف ضمن أصحاب المشروعات الفلسفية.

ولأن المعلومات عن الحالة الراهنة في الفكر الفلسفي هي في حالة تغير مستمر، ولأن تقييم الأعمال المعاصرة لا بد وأن يستغرق وقتا، ولأنه ليس هناك مصادر أرشيفية أكاديمية تكشف عن أعمال كافة المفكرين والفلاسفة العرب المعاصرين، فإنه من الطبيعي أن تكون هذه القوائم غير كاملة حاليا، وإن كنا نثق في أن ذلك سوف يتحقق بمرور الوقت.

 لذلك ربما تكون هناك أسماء أخرى في الفكر العربي المعاصر لها أعمال لها قيمتها وإسهاماتها العلمية ولكنها لم تدرج بعد في أي من القائمتين. ونحن نأمل أن يوافينا محبو وتلاميذ الأسماء الكبيرة والمهمة في الفكر العربي المعاصر، وكذلك المهتمين بالفكر الفلسفي من متصفحي الموقع، بالمعلومات الناقصة حتى يصبح تصنيفنا مع الوقت أكثر دقة، وأكثر تعبيرا عن الحالة الراهنة للفلسفة العربية المعاصرة.

والمهم في هذه الصفحة، حاليا، هو المعايير التي أقمنا عليها تصنيفنا لهذه الأسماء، حيث نرى أن المعايير الصحيحة للتصنيف تضمن لنا تحقيق الهدف في المستقبل، وهو تقديم صورة دقيقة عن الفلسفة العربية المعاصرة.

 والترتيب أبجدي وليس حسب القيمة الفلسفية أو العلمية للمفكر أو الفيلسوف. وبالنسبة للأسماء التي تم استكمال المعلومات الخاصة بها، يمكن بالضغط على الرابط الوصول إلى استعراض "لمشروع" أو لموقف المفكر أو الفيلسوف وتحميل المادة العلمية الخاصة به والتي تقدم تعريف شامل ودقيق للمفكر وسيرته الذاتية ومساره الفكري وأهم العناصر الأساسية في فلسفته وقائمة بأعماله. أما في حالة عدم استكمال المادة اللازمة لهذا الاستعراض فنعمل على تقديم سيرة موجزة له ولأعماله.